RSS

عن ما حدث اقول …لكم

05 ديسمبر

من الجزائر فتى يبكي دما بدل الدموع

على ما آل اليه حالنا من ذل و خضوع
و زادني هما و حزنا ما اجترئ على أعراض الشهداء
كيف لا يبكي الشهيد ببغداد بلغه ما قيل عن اخوانه في جبال الاوراس
اليوم جئت لاقول كفى .. كفى .. شهيد نحسبه في الجنان …. يتألم
امرأة هي امي .. اختي .. ابنتي … تسمع ما قالوه في عرضها …. قضفوا المحصنات
هذه غدا ماذا تراها ترضع الوليد … حليب محلى بحقد و كره الساعة
تركتم الجرح عاريا … حتى ولغ فيه تجار الكلام
الى متى أيها  اللئام
سمعت الشيخ بداخلي يقول :
ما لي أسمع قرع طبول الكره و الاحقاد بأرض الكنانة و بالامسالقريب رن في اذني صهيل الخيول بأرض سيناء و الاوراس تصول امصر المعز احببناك و هذا حالنا لا نحب فراعنة بالامس بارزوا الرحمان بالمعاصي ، بل نحب فيك نخوة العروبة و الاسلام ، حق للحبيب على حبيبه وصاله  ، اخي ما لي لا ارى يدك ممدودة لتصافحنى

صافحني لتغلب معاني الحب القرابة الاسلام على مذاق الكره القطيعة الالم هي كلها الان في صدري تجول ..

أتدرى لمن اكتبها ؟؟؟

للتاريخ و للنيل لانه سيحفظها و يهمس بها يوما لأحفادنا  … ؟من ذا الذي يزايد على عرض مصر و الجزائر ؟؟؟

اهل مصر اخوتنا ، و من للشقيق غير شقيقه في شدائد الدهر عون و كليم…

سألتني نفسي … و حق لها السؤال
، أيرضون بما قيل عنا ؟
يا شعب مصر تكلم … مالي أرى الصمت يغطي الشفاه ؟
عن هؤلاء سكتنا
اجبتها كلمحامي عن الصمت فقلت :عرض الجزائر بعرض مصر يصان
قالوا و قالوا … و القيل و القال من كل شيئ ينال
نعم … لكن هل يملكون ان يغيروا هذا  الشعب الفريد دماه؟
هل يملكوا ان يبدلوا هوية الشهيد في ثراه … ؟

اتصدق بعض الوشاه؟

قلت لها : إعلامنا هم كالسكارى لا يدرون ما فعلوا ؟

فرقوا بين الزوج و زوجه ، قتلوا أسرا يتموا اطفالا و شردوااترضى هذا يا شعبنا الواحد …

إجلدوهم ففي الجلد عبره لاخوتهم في النفاق

أرى الشيوخ يبكون في زمن غاب فيه الرجال الواقفون

يا اهل العقول أين انتم ؟ … ام ان صوت العقل قد خفت بحق

اجيبوني بالله عليكم … ان لم تقفوا الان فمتى ؟

ما مصر و لا الجزائر الا مسميات لشعب افترش الارض والتحف السما

ارضيتم بذلك ام لم ترضوا بالقضاء

دعوا لغو الكلام … غربان الليل على اللغو تقتات و لا تنام

تذكروا الاسلام و الدم و الرفات … و دعكم من هذا الشتاتو ختام الكلام السلام ، أيها العربي الهمام

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

لا مرد لكلام القلوب … فلتعذرني هذه الشعوب

Advertisements
 
 

الأوسمة: , , , , ,

4 responses to “عن ما حدث اقول …لكم

  1. طيف.بدر

    ديسمبر 6, 2009 at 4:37 م

    أخي الحبيب …
    من قال إننا في مصر صمتنا ؟؟
    اللهم انتقم ممن سب الشهداء و الحرائر إن لم يتب…
    و ماذا عن مجموعات الفيسبوك التي أنشاناها شويا

     
  2. خالد ميمون مدونة البريد اليومي

    ديسمبر 7, 2009 at 10:09 م

    يبدو أن هناك من يستمتع بدوام هذه الفتنه و قد أعطاه الأغبياء من الطرفين مايريد

     
  3. سليم

    يناير 6, 2010 at 9:14 م

    ها نحن الآن نرى كيف بدأ الضغط ينقشع
    و بدأ العقل يعمل ، و الحب ينهض من نومه ..
    و شعب مصر شقيق لنا ..
    أي نعم أننا قمنا بالرد على من سب شهداءنا ..
    لكننا منذ البداية نعلم بأن غيره الكثير ممن هو ضده مثلنا تماما
    ادام الله المحبة و الود ..

     
  4. أيمن عبد الحميد

    فبراير 13, 2010 at 9:27 م

    اتمنى ذلك رغم انني لا ارى حاليا الا ازدياد معاني الكره بين الشباب و هذا لانه لا مبادرات لاصلاح ذات البين

     

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: