RSS

Category Archives: فوائد و علوم

لماذا تفشل مشاريعنا

لكل منا احلام و مشاريع يريد تحقيقها على الواقع او العالم الافتراضي (الانترنت)

planning
by Ronn ashore

ما الذي نسعى لتحقيقه و كيف ؟

أسئلة تطرح نفسها

ما سبب مشكلة العرب على الانترنت؟

لماذا ينجح البعض و لا ينجح اخرون سلكوا نفس السبل

اين مواطن القوة فينا و مكامن الضعف

أسئلة كثيرة و متشعبة

سأحاول الاجابة عنها و ابداء رأيي حولها في التدوينات القادمة

في هذه التدوينة سأدرس : مشكلة العمل الفردي و الجماعي عندنا نحن العرب

هناك امثلة لا تحصى عن العمل الفردي خصوصا عندنا نحن العرب

لكن الملاحظ ندرة العمل الجماعي (الموحد) لدينا

قلتها لي يا جاب الله .ب  و صدقت

باختصار قوة العربي في عمله الفردي ، تفسد المشاريع و الخطط اذا قامت به جماعة عربية

و أؤكد عربية ، لأن المقياس يختلف عند الغربية

planning
by Paul Watson

و هذا لعدة اسباب  تحضرني هذه :

– حب القيادة و الريادة و نسبة العمل المنجز للنفس و تهميش الفريق

– نقص التخطيط و تحديد الاهداف و العوائق

– لا نتعلم من الخسارة و الفشل (الفشل يعلم في كثير من الاحيان لا ندرس اسباب فشلنا

–  ندعي الالمام بكل شيئ و قليلا ما ننكر  جهلنا بالاشياء

– الحسد  و جحد العلم

– الشماته

تفصيلها :

حب القيادة و الريادة :

Leadership
by pedrosimoes7

كل  منا يحب ان يصبح في مقدمة الركب و في الصدارة و كثير ما يتخاصم الفريق على هذا المنصب المغري

نقص التخطيط و التحليل :

Chaos
by nickwheeleroz

لكل مشروع خطة و أهداف و تقبلها عوائق و حلول مقترحة

مع توفر خدمات الويب 2.0  اصبح التخطيط سهلا الى حد كبير و ساقوم باذن الله بافراد مواضيع خاصة بهذا الجانب ، لقد جربت العمل بدون تخطيط و قد عانيت الكثير صدقوني التخطيط هو النجاح

لا نتعلم من الخسارة و الفشل :

الخسارة و من يحبها ؟ لا أحد

ان تتعلم من الخسارة ثم تنجح في المرة المقبلة خير من تنجح من المرة الاولى

هذا ليس دعوة للخسارة و تحبيبا فيها

بل هو دعوة للتعلم قبل مباشرة العمل

كما يقول المثل :

ان تعثر في طريق منار خير *** من ان تقع في حفر الظلام

ندعي الكمال اجل لا تصريحا بل اخفاءا لعيوبنا  و الكبر اشد أمر يكرهه المعلم و المتعلم

التكبر و الكبر و ادعاء الكمال يعمي ابصارنا عن كثير من عيوب نقترفها في أمالنا و خطوات المشاريع

الحسد و جحد العلم و البخل بالمعلومات اكبر نقم تصيب الفريق العامل في المشروع : تجربة خاصة : “قبل حوالي 7 أشهر  كونت فؤيقا للعمل على مشروع يخص اختصاصنا ، و بعد مدة قصيرة صاروا ينسحبون الواحد تلوى الاخر  رغم انه لا احد منهم خسر شيئا على  هذا المشروع و كلنا نستفيد و نفيد غيرنا في اهل الاختصاص ، و لكن للاسف وجدت صديقا فقط بجانبي و صرنا نجتهد لجمع المعلومات و تكون قاعدة للبيانات ، حينما صاروا ينسحبون و لدى سؤالي لهم عن الاسباب ، احس نبرة الانانية و الحسد و الغيرة من كوني صاحب الفكرة ، الفكرة التي لم تطبق بعد ، و لكي اتلافى خسارة الاصدقاء اجيبهم بالعذر و ابلغهم ان الباب مفتوح امامهم للمشلركة .

لكن ليس بعد الان فليس من ضحى معي بالوقت و الجهد و المال كمن وقف يتفرج علينا كأننا فلم سنيمائي ”

الشماته :

اكثر ما ابغضه في الانسان  هناك من لا يحبوننا ان ننجح (غيرة و حسد ) و اذا فشلنا يتشمتون و يفرحون بذلك و الذكي هو من لا يعيرهم اهتماما  ، عانيت الكثير من هذا التصرف سواء في حياتي الشخصية او العملية لكن ما تعلمته ان أثق بنفسي و بقدراتي و اسعى لتطويرها و صقلها

الارادة تقتل الفشل و الاخفاق مرة لكن بالنسبة للعاقل الفطن ليس كل مرة

من لديه اضافة الى الاسباب السالفة الذكر فلينورني بها في تعقيبه .. مشكورا

ستتبع تدوينات اخرى حول مواضيع مشابهة

 
 

الأوسمة: , , ,

كيف تصبح كاتبا مميزا في دقائق

السلام عليكم

الكتابة سواء في العالم الواقعي او الافتراضي (الانترنت)، هي احدى متطلبات الانسان للتعبير عن رأي او وجهة نظر او تفريغ المكبوتات و التحدث عن تجارب حياتية او اي مما يخطر لى بالك عزيزي الفارئ
احيانا هذا الشخص قد يتردد في الكتابة لعدة أسباب منها :
– الخوف من الفشل في ايصال المعلومة للمتلقي .
– نقص الثقة في النفس والرهبة  منها كأن تعتبرها حكرا للكتاب .
– عدم التحكم الجيد في مفردات اللغة : كلنا خطاء ، التحكم في اللغة يبدأ من المطالعة و للاسف نحن العرب قليلا ما نطالع الكتب و المطالعة عندنا مشكلة بحد ذاتها .
أخي هل تريد ان تصبح أفضل كاتب ؟
تريد أن تفعل ذلك بسرعة ودون عناء؟
هذه طريقة سهلة في 5 خطوات.
-1-. خطوة بعيدا عن لوحة المفاتيح او المكتب .
أمشي في مكان هادئ كحديقة عامة او مساحات خضراء ، ينبغى ان تحس بالهدوء الداخلي ، و لو في سريرك ، أيا كان . فقط 10 دقائق لا أكثر .
-2-. استحضر جميع الافكار التي تقولها لنفسك و الوعود بأن تبذل جهدا للكتابة في ذاك الموضوع.

أكيد أنك تشكك بأن ما تتمتع به هو فكرة جيدة بما فيه الكفاية؟

هل تفكر أنك لا تعرف ؟ أو تجهل كثيرا من الاشياء ؟
هل تقول لنفسك أنه لا يوجد من يقرأ لي ؟  أو ماذا تريد الكتابة؟
هل تقول لنفسك أنا اصغر من أن أكون كاتبا جيدا ؟
أقولها لك بملئ فمي ، ارمي هذه الافكار وراءك
أنت تستطيع الكتابة ، يفضل الكتاب علينا في شيئ واحد هو انهم يعرفون جيدا كيف يترجمون الاحاسيس و الخواطر و الافكار الى كلمات في ورق .
ان كانت هذه الفكرة فريدة أو عادية ينبغي ان تستهدف مجتمع تقترح عليه هذه الفكرة (الفئة المستهدفة) فالتواصل مع الناس مهم لرواج الفكرة .
هذه طريقة لترتيب أفكارك اذا كنت تعاني مثلي من تشتت الاتباه و التركيز ”جربتها و هي فعالة”
– حضر قصاصات ورق او دفتر و قلم
– اجلس في مكان مريح ” أغلق الهاتف و ابتعد عن كل مصادر الازعاج ”
– خذ انفاسا عميقة و تخيل انك في مكان يرتاح له قلبك .
– قل لنفسك : انا الافضل انا مميز ؟ ماذا أريد ان أفعل ؟ يا ترى كيف ؟ أعلم انك تستطيع ؟
– ستأتي أفكار كالفلاش حاول التقاط ما تستطيع منها .
– دون كل ما يخطر ببالك من أفكار (لا يهم ان كانت جيدة ام لا)
– الق نظرة الى ما كتبته  ، ستجد انك كتبت أفكارا رئيسية و اخرى فرعية لموضوعات شتى
– اجمع شتات هذه الافكار بأن تتوسع قليلا في شرح كل واحدة على حدى .

-3-. معرفة الموضوع او العنوان و لو بنسبة 50 ٪ من المحتوى ، نجد أن النصف الباقي يأتي في سياق عملية الكتابة.

ستشعر بسعادة غامرة و انت تكتب عن موضوعك و تترجم كبتك الداخلي الى كلمات و جمل .

دعم رأيك بأدلة حقيقية تدعم ما جاء فيه ، و اعط رأيك في التجربة الخاصة بك ، انظر الى موضوعك و حاول اصلاح اي خلل لفظي او في التعبير عن القصد ، دعم موضوعك بأدلة قدر المستطاع .
-4- . ضع نفسك في مقام الناقد و موضوعك محل نقد
اكبر عامل قد يؤثر في نشرك لما كتبت هو الخوف من النقد، الكمال لله عز و جل
النقد ليس تهجما على ما كتبت بل هو تقييم له ، تستطيع ان تنقد موضوعك بعدما كتبته .
حلله جيدا و اعرف نقاط القوة و الضعف فيه كي لا تتفاجئ بأي نقد ، كن واسع الصدر مع أي ناقد . و لا تأخذه كهجوم شخصي .

patch-holes

-5- . قدم الى نفسك هديتها .
اشكر نفسك على ما فعلت و أطرها ، و حاول ان تتذكر ما الذي جعلك تكتب هذا الاشياء العظيمة.

اعط الثقة في هذه الأسباب .

موضوع جيد للاخ المدون شبايك

 
 

الأوسمة: , , , , , , ,