RSS

العمل التطوعي (وجهة نظر)

في موضوع سابق للاخ ايوب بعنوان العمل التطوعي طرح العديد من التساؤلات فاردت ان افرد لها تدوينة مستقلة لعلنا نكتب جميعا في هذا الموضوع و نزيده ثرائا

كي لا اطيل عليكم و على الاخ العزيز أيوب

# ما هو التطوع في نظرك ؟وماهي مقوماته ؟

التطوع هو عمل للمجموعة او للغير بدون عائد مادي  او مقابل ، و عموما نجده في الاعمال الخيرية

مقوماته : ارادة طوعية للعمل ، بدون عائد مادي ، يأخذ صبغة خيرية

# هل العمل التطوعي يلقى رواجا كبيرا في دولتك ؟

بالنسبة للجزائر فاننا لا نرى الاعمال التطوعية في كثير من الاعمال و لكن بالنسبة للصناعات الحرفية و الاشغال بالنسبة للاهل و الجيران فان العمل التطوعي يتجلى في هذه المواضع و كي لا انسى الاعمال الدينية كبناء المساجد و ترميمها و تنظيفها و ازالة الاوساخ اسبوعيا عن الشوارع من قبل الشباب … .

# وهل يلقى دعما كبيرا أم ينظر اليه بإستخفاف

العمل التطوعي يأتي غالبا عفويا و بالنسبة للاعمال الخيرية كالمسجد و الشارع فانها تلقى دعما واضحا و كبيرا اما بالنسبة لغيرها من الاعمال فلا

# هل يمكن أن تفيدنا ببعض الأنشطة التطوعية

المساعدة في تنظيف الاحياء و الشوارع و المساجد ، مساعدة الجيران  في نقل الاثاث او البناء او الطلاء

# هل شاركت بعمل تطوعي و متى كان اخر مرة

مشاركاتي خجولة ذلك انني لا اجيد الكثير من الامور اذا كان التطوع في الانترنت فانا استطيع ان اتواجد 10 ساعات بلا كلل او ملل ، اخر عمل تطوعي لي كان منذ قرابة شهر

# هل تحبذ المشاركة في تفعيل العمل التطوعي

اكيد ادعمها و احب ان ارى الغير يتطوع و يتعاون لأجل انجاز الاعمال … ساكتب مستقبلا عن موضوعات مشابهة

# نقاط متفرقة حول التطوع

ثقافة التطوع يجب ان تلقى رواجا في مجتمعنا لعلنا بهذه الكلمات سنحاول حث انفسنا و غيرنا للتطوع و بذل جهد بسيط لمساعدة الغير ان شاء الله اكون اولكم في هذا

ملاحظة : شكرا يا أيوب على الفكرة

 

الأوسمة: , , ,

لماذا السكوت ؟؟؟

كثيرا من الوقت مر و لم أكتب شيئا …

من حقك يا صديقي (أ.ب) و كل احبابي  ان يتساءل … و الله عدمت العبارات

لا هي مشاعر الفرح و لا الحزن و التوجس مع خوف  و لا انبساط

حقيقة تملكتني كلها في أن واحد

تخيلوا ما المانع ….

المانع بكل بساطة انني خشيت ان انتصر لنفسي او لوطني

الانتصار للنفس من العادات التي اجتهد لكي ابتعد عنها على الاقل في هذا العالم الافتراضي

تذكرت مرارا هذا الحديث :

عن ابي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (  ستكون فتن القاعد فيها خير من القائم، والقائم فيها خير من الماشي، والماشي فيها خير من الساعي، ومن تشرف لها تستشرفه، ومن وجد ملجأ أو معاذا فليعذ به )  رواه البخارى

لا استشرافها يشرفني ، و ملجئي هو بيتي لعله استر و احفظ لي

كثر الدعاة على المنابر *** و كل يوم يزداد الشعراء شاعر

كتبت و في كتابي إفراغ *** لكل نجوى بنفسي و خاطر

كيف الكلام و الكل في لجة *** السكر نيام قال مهند قال شاكر

الى لقاء قريب …

 
 

الأوسمة: , , , ,

كيف لا يبنى هذا جدار

كيف لا يبنى جدار بين مصر مبارك و غزة الاباء

كيف لا و نحن نرى جدران الشقاق تغزوا هذه الامة يوما بعد يوم

كيف لا يبنى و كل الامة تتخبط في انقسامات على كل الاصعدة و المستويات

وا عجباه حتى في الاسرة الواحدة هناك جدران مشيدة

كيف بامة تنتفض لاجل كرة جلدية منفوخة و تركن الى الزاوية عندما يجوع شعب

1.5 مليون فلسطيني

يا أيها الغزاوي كنت أسمعت لو ناديت حيا و لكن لا حياة لمن تنادي

فلتبني يا مبارك جدارك …. لتضيف صفحة اخرى الى سجلات عارك

التاريخ لن يجد لك مكانا الى في مزابله

….

يا اهل مصر الكنانة (ليست مصر مبارك) .. انتم كشعب أسمى و اشرف من هذه الحكومة التي لا تملك من سيادتها سوى الشعارات البراقة .. غيروها غهي لا تليق بمقامكم

يلهون شعبا بالكرة ليجيزوا بناء جدار

و ظنوا اننا اغبياء لكي ننجر وراء ادعاءات المؤامرة …الامن القومي  …. ما هذه التفاهة

من سيتأمر على مصر و الامة العربية غير الذين يقبعون وراء تل الربيع

لكي الله يا امتنا العربية

اذا كان الدم واحد و اللسان واحد … فلن يأتوا ليفرقوا الجسد الواحد

سيرميكم التاريخ في غياهب المزابل … فهي مألكم و مأواكم الاخير

لا و لن تغفر لكم هذه الشعوب دماها … لا لن يسامحكم احد من ضحاياكم

قرأت اخيرا موضوعا رائعا للاخ يونس

كم أتعبك دور الأمومة يا مصر!

و مقال للشاعر عبد الرحمن يوسف بعنوان الشرعية الكروية

تم

 

الأوسمة: , , , ,

عن ما حدث اقول …لكم

من الجزائر فتى يبكي دما بدل الدموع

على ما آل اليه حالنا من ذل و خضوع
و زادني هما و حزنا ما اجترئ على أعراض الشهداء
كيف لا يبكي الشهيد ببغداد بلغه ما قيل عن اخوانه في جبال الاوراس
اليوم جئت لاقول كفى .. كفى .. شهيد نحسبه في الجنان …. يتألم
امرأة هي امي .. اختي .. ابنتي … تسمع ما قالوه في عرضها …. قضفوا المحصنات
هذه غدا ماذا تراها ترضع الوليد … حليب محلى بحقد و كره الساعة
تركتم الجرح عاريا … حتى ولغ فيه تجار الكلام
الى متى أيها  اللئام
سمعت الشيخ بداخلي يقول :
ما لي أسمع قرع طبول الكره و الاحقاد بأرض الكنانة و بالامسالقريب رن في اذني صهيل الخيول بأرض سيناء و الاوراس تصول امصر المعز احببناك و هذا حالنا لا نحب فراعنة بالامس بارزوا الرحمان بالمعاصي ، بل نحب فيك نخوة العروبة و الاسلام ، حق للحبيب على حبيبه وصاله  ، اخي ما لي لا ارى يدك ممدودة لتصافحنى

صافحني لتغلب معاني الحب القرابة الاسلام على مذاق الكره القطيعة الالم هي كلها الان في صدري تجول ..

أتدرى لمن اكتبها ؟؟؟

للتاريخ و للنيل لانه سيحفظها و يهمس بها يوما لأحفادنا  … ؟من ذا الذي يزايد على عرض مصر و الجزائر ؟؟؟

اهل مصر اخوتنا ، و من للشقيق غير شقيقه في شدائد الدهر عون و كليم…

سألتني نفسي … و حق لها السؤال
، أيرضون بما قيل عنا ؟
يا شعب مصر تكلم … مالي أرى الصمت يغطي الشفاه ؟
عن هؤلاء سكتنا
اجبتها كلمحامي عن الصمت فقلت :عرض الجزائر بعرض مصر يصان
قالوا و قالوا … و القيل و القال من كل شيئ ينال
نعم … لكن هل يملكون ان يغيروا هذا  الشعب الفريد دماه؟
هل يملكوا ان يبدلوا هوية الشهيد في ثراه … ؟

اتصدق بعض الوشاه؟

قلت لها : إعلامنا هم كالسكارى لا يدرون ما فعلوا ؟

فرقوا بين الزوج و زوجه ، قتلوا أسرا يتموا اطفالا و شردوااترضى هذا يا شعبنا الواحد …

إجلدوهم ففي الجلد عبره لاخوتهم في النفاق

أرى الشيوخ يبكون في زمن غاب فيه الرجال الواقفون

يا اهل العقول أين انتم ؟ … ام ان صوت العقل قد خفت بحق

اجيبوني بالله عليكم … ان لم تقفوا الان فمتى ؟

ما مصر و لا الجزائر الا مسميات لشعب افترش الارض والتحف السما

ارضيتم بذلك ام لم ترضوا بالقضاء

دعوا لغو الكلام … غربان الليل على اللغو تقتات و لا تنام

تذكروا الاسلام و الدم و الرفات … و دعكم من هذا الشتاتو ختام الكلام السلام ، أيها العربي الهمام

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

لا مرد لكلام القلوب … فلتعذرني هذه الشعوب

 
 

الأوسمة: , , , , ,

حرب الكراهية بين الاخوة … أخمدوها

أه يا مصر المعز  و أه يا جزائر الامير عبد القادر

تاريخ عظيم و مديد … عبر العصور كان شعبا واحدا ‘الفاطميين’ فرقه الاستعمار الفرنسي و الانجليزي ، اتفرقهم حوادث عابرة و تصريحات غير مسؤولة ، هناك اخوة دم و تاريخ و لغة و دين …

و الان

اصبحت الكرة حديث الكل و الكره شعور الكل و الحقد احساس الكل

أه   و كأنها حرب سلاحها الكراهية

يا من اججتم نار الفتنة و العصبية الجاهلية

ارتحتم الان …. ام تريدون دماء مسلمة تراق في السودان و في ربوع البلدين بعد غد

لتصبح كرة القدم … كرة الدم (الدم)

صدق الرسول اذ قال :

…دعوها انها منتنة

مبارك لكم يا اهل النت يا اهل الفيسبوك يا اصحاب تويتر ….  يا من اشعلتم النار

شحنتم الاجواء بروح الكراهية و الاحقاد

و ها نحن نجني هذه المأسي

الان اذا اريقت دماء مسلمين … دماء مسلمين …. دماء مسلمة

من سيحاسب غدا يوم القيامة

قال رسول الله : ( لزوال الدنيا أهون عند الله من قتل رجل مسلم )

أما ان لكم ان تتوبوا الى الله …

لكم أتألم عندما أفكر في حال امتنا و ما ألت اليه  من ذل و هوان

و ما يزيد الطين بلة ان أرى كرة جلدية منفوخة تتحكم في عقول المسلمين

غفلوا عنها و تابعوها  فسيطرت على قلوبهم …و عقولهم .

اخواني احذروا فلا يضلونكم … سواء القنوات او الجرائد ….

أه اتذكر يوم سقطت بغداد … و يوم ان اعتدي على القطاع المجاهد قطاع غزة … اين انتي يا قنوات الاعلام

هل حركتكم هذه الازمات … كما تحرككم الكرة اليوم

ما أحوج المسلمين اليوم إلى من يرد عليهم إيمانهم بأنفسهم وثقتهم بماضيهم ورجاءهم في مستقبلهم ..

ما أحوجهم لمن يرد عليهم إيمانهم بهذا الدين الذي يحملون اسمه ويجهلون كنهه،

ويأخذونه بالوراثة أكثر مما يكتسبونه بالمعرفة .

الحمد لله انه مازال في الامة خير  و سيبقى فيها الخير

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ” نصرت بالشباب ” … اين انتم يا شباب الامة ؟

يا عقلاء الامة و الانترنت ارجوكم اكتبوا عن هذا و انصحوا اخوانكم سواء المصريين او الجزائريين

 
7 تعليقات

Posted by في نوفمبر 16, 2009 in قضايا ساخنة

 

الأوسمة: , , ,

مباراة … الشقيقين … اقتربت ..

كان الاخوة المدونين العرب لعدة اعوام يشجعون الشباب العربي لدخول معترك التدوين الالكتروني

لكن ما شهدته في هذا الشهر لم اتوقعه

الاف من المنتديات و المواقع الرياضية “مدفوعة او مجانية” و الاف المدونات على البلوغر وعلى الووردبريس ….

كل هذا لاجل مباراة عمرها 90 دقيقة ماذا بعد ذلك ، هل ستنتهي هذه المدونات بانتهاء دقائق المباراة

أممممم  …. جمعتنا كلمة التوحيد … كيف تفرقنا كرة القدم ؟


على الفيسبوك و المجتمعات الالكترونية : المجموعات اكثر من 400 مجموعة انشأت في أقل من شهرين … لاجل مباراة زمنها 90 دقيقة

يستنفر اكثر من 130 مليون عربي مسلم على اكثر من 20 قناة فضائية  و اكثر من 40 جريدة ، لاجل مباراة يلعبها 28 لاعبا من الفريقين ؟

يا جماعة ما هذه التفاهة في تضخيم الامور ؟؟؟ و تضخيمها أكبر من حجمها

اه … أرجو ان القصد قد وصل

 
2 تعليقان

Posted by في نوفمبر 11, 2009 in قضايا ساخنة

 

الأوسمة: , , , ,

دعواتكم لجدتي -الحمد لله

تحديث : الحمد لله بدأت جدتي تتماثل للشفاء … شكرا لكم  يا اصدقائي الاعزاء

الى كل الزوار و الاصدقاء ، من فضلكم دعواتكم لجدتي بالشفاء

اللهم رب الناس اذهب البأس ، اشف و أنت الشافي ، لا شفاء إلا شفاؤك ، شفاءً لا يغادر سقماً ..

اللهم رب الناس أذهب البأس ، بيدك شفاء كل داء ، لا كاشف له إلا أنت .. آمين يارب العالمين ..

اللهم إني أسألك من عظيم لطفك وكرمك و سترك الجميل أن تشفي جدتي و تمدها بالصحة و العافية ..

اللهم لا ملجأ و لا منجا منك إلا إليك .. اللهم

إنك على كل شيء قدير

جزاكم الله خيرا و بارك فيكم

 
 

الأوسمة: ,